وأضافوا أن الهجمات تأتي بشكل متقطع ومبرمج بما يؤثر على خدمة الإنترنت في فلسطين، وهو ما يشعر به المستفيدون من خدمات الشركات المزودة للخدمات، من خلال فقدان القدرة على تصفح الإنترنت لفترات متقطعة.

 وذكرت الشركات المزودة للإنترنت في فلسطين في بيان لها “أنها مسلحة بما لديها من أنظمة حماية وطواقم مؤهلة، تعمل بشكل متواصل ومنذ اللحظة الأولى لصدّ تلك الهجمات العنيفة..”.

وتابع: “نظرا لاختلاف حدّة تلك الهجمات من حين لآخر، وعدم انتظام أوقات حدوثها، إضافة إلى غموض مصدرها الذي ينطلق من دولٍ عدة، فإن إيقافها بشكل كامل وجذري سيستغرق مزيدا من الوقت والتحليل”.

وأوضحت الشركات: “كما هو معلوم، فقد بدأت هذه الهجمات بعد أيام من وقوع هجوم من نوع آخر استهدف عددا من مشتركي شركات الإنترنت الفلسطينية من الذين يستخدمون إصدارات معينة من “راوترات TPLINK” التي يزيد عمرها عن سنتين، حيث يتم اختراقها وتعطيل خدمة الإنترنت عليها”.

سكاي نيوز