ويبدو أن الرئيس الأميركي قطع شوطا كبيرا في تحقيق مبادرته “صنع آيفون في أميركا” بعدما لقي استجابة من شركة شركة فوكسكون أحد أكبر مصنعي هواتف آيفون.

فقد أعلنت الشركة التايوانية التي تملك معامل في الصين، الاثنين، عزمها افتتاح مصنع أبحاث وتطوير بكلفة تصل إلى عدة مليارات في ولاية ميتشيغين الأميركية وفقا لما نقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”.

وكان ترامب أعلن في يوليو الماضي أن تيم كوك رئيس مجلس إدارة شركة أبل وعده ببناء ثلاثة مصانع في الولايات المتحدة.

ولم يعط ترامب مزيدا من التفاصيل آنذاك، كما رفضت أبل التعليق.

ويعمل في أبل 80 ألف شخص في الولايات المتحدة، وتعتزم توظيف آلاف آخرين في المستقبل، لكنها لا تزال تصنع أجهزتها الذكية في الصين بسبب انخفاض كلفة اليد العاملة هناك.

سكاي نيوز