وقالت صحيفة “ديلي ميل” أن العمل على الباخرة، التي ستتكلف أكثر من 140 مليون دولار. مستمر بشكل مكثف لإنهاء المشروع بنهاية هذا العام، وستكون الباخرة الفخمة جزءا من مدينة ملاهي في مقاطعة شيزوان.

وأرادت شركة “رومانديسي” إدراج تكنولوجيا حديثة تساعد الزوار على تخيل لحظة اصطدام الباخرة بالجبل الجليدي، الذي أدى إلى غرقها، لكن الشركة قررت إلغاء الفكرة بعد ضغوط من عائلات ضحايا الحادثة الشهيرة.

وسيبلغ طول الباخرة 270 مترا، وعرضها 28 مترا، وهي نفس أبعاد السفينة الأصلية، وستبقى على مرسى مطل على نهر “كي المحتضر” في مدينة سوينينغ.

وكانت الباخرة قد غرقت عام 1912 بعد اصطدامها بجبل جليدي في المحيط الأطلسي، أثناء رحلتها من مدينة ساوثمبتون الإنجليزية إلى نيويورك الأميركية، ونتج عن الحادث غرق 1500 شخص كانوا على متنها.

سكاي نيوز