وعدد موقع “ماشبل” بعض الخطوات التي اتخذتها “غوغل”، وأخرى يجب أن تخطوها، لكي تصبح منافسا حقيقيا لأبل وهاتفها الثوري “آيفون”.

الخطوة الأولى التي اتخذتها شركة “جوجل” هي شراء قطاع من شركة “إتش تي سي” مقابل أكثر من مليار دولار، وتحديدا الذي ينتج هاتف “بيكسل”، الأمر الذي سيعطي المطورين حرية كبيرة للإبداع في تصميم وصناعة هواتف “جوجل بيكسل” مستقبلا.

ورغم أن شراء شركة هواتف معروفة له تاريخ سيء مع “جوجل” حين استحوذت على موتورولا مقابل 12 مليار دولار عام 2012، قبل أن تبيعها بثلاثة مليارات دولار بعدها بسنتين، فإن الأمر يبدو مختلفا مع “إتش تي سي”.

فالشركة التايوانية كانت من أوائل الشركات التي استخدمت “أندرويد” في هواتفها، كما إنها شاركت في صناعة هواتف “غوغل” منذ البداية.

وأكد الموقع أن الخطوة التالية التي يجب أن تتخذها “غوغل” هي إطاحة “سامسونج”، التي خسرت الكثير من قيمتها في السوق بعد فضيحة هواتف “جالاكسي نوت 7” المتفجرة.

منافسة أبل لن تكون واقعية بالنسبة لـ”جوجل” إلا عندما يصبح هاتف “بيكسل” هاتف أندرويد الأول. ورغم طول الطريق أمام “جوجل”، في خانة الهواتف، فإنها أثبتت جديتها التامة للمضي قدما في السباق.

سكاي نيوز