المعلومات المتاحة عن كل جهاز من هذه الأجهزة الثلاثة تجعل من المقارنة بينهما أمرا ممكنا خصوصا أنها تأتي بعيدا عن الشائعات بالنسبة إلى جالاكسي أس 8 بلس وآيفون 8 بلس، بينما تظل المعلومات بشأن بيكسل 2 في إطار الشائعات إلى حين الكشف عنه رسميا.

بالطبع الحجم وقياس الشاشة ودقتها له دوره الأكبر في تحديد الأفضليات بالنسبة إلى المستخدم، وكذلك الحال بالنسبة إلى دقة الكاميرا وجودة الصور وكذلك البطارية والمعالج.

يتمتع بيكسل 2 من جوجل، وهو الجهاز الأحدث الذي سيطرح في الأسواق قريبا، وبعد كل من آيفون 8 وجالاكسي أس 8، حيث كانت سامسونغ أول شركة بين الشركات الثلاث التي تطرح هاتفها الذكي.

عموما، بالنسبة إلى الحجم، فيبلغ عرض جهاز بيكسل 2 69.3 ملم وارتفاعه 145.3 ملم، مقارنة بـ71 ملم و143.5 ملم لآيفون 8 و73.4 و159.5 لجالاكسي أس 8، وكما يتضح فإن بيكسل 2 هو الأصغر حجما.

فيما يتعلق بالأداء، فإن المعالج في بيكسل 2 وجالاكسي أس 8 بلس، هو من نوع سنابدراغون 835 من كوالكوم، أما في آيفون 8 فالمعالج هو “إيه 11”.

الكاميرا الرئيسية في آيفون مكونة من مستشعرين  الأول بعدسة ذات زاوية عريضة والثاني “تيليفوتو” بدقة 12 ميغابيكسل، بينما تصل دقة الكاميرا الخلفية إلى 7 ميغابيكسل.

أما في غالاكسي أس 8 بلس فتبلغ دقة الشاشة 1440 في 2960، وحجمها يصل إلى 6.2 بوصة، وتبلغ دقة الكاميرا الخلفية 12 ميغابيكسل، فيما تصل قوة الأمامية إلى 8 ميغابيكسل.

أما جهاز بيكسل 2 إكس إل، فتشير أغلب الشائعات إلى أنه قياس الشاشة سيصل إلى 6 بوصات، وهي من نوع “كيو أتش دي أموليد”، وتبلغ دقتها 2560  في 1440.

سكاي نيوز